برنامج الجينوم السعودي، عصر جديد للصحة في المملكة

يعتبر برنامج الجينوم السعودي من المشروعات التي تحقق رؤية المملكة 2030، ويهدف البرنامج لإنشاء خريطة وراثية للمجتمع السعودي للحد من الأمراض الوراثية عن طريق إنشاء قاعدة بيانات لتوظيف التقنيات الجزيئية الجديدة والجينية لتقييم الأمراض والمساعدة على معرفة أسبابها والقدرة على علاجها.

يعتبر مشروع الجينوم البشري السعودي من أهم المشاريع الهادفة التي سترتقي بها مستويات الحياة والصحة في المملكة. وتم إنشاء المختبر الوطني للجينوم السعودي لتوثيق الأمراض الوراثية عن طريق خريطة للصفات الوراثية للمجتمع السعودي. كما يهدف إلى رسم خريطة التسلسل الجيني للمجتمع السعودي الذي سيؤدي إلى التشخيص المبكر للإضرابات الوراثية، وتوثيق أول خريطة وراثية، وتطوير منظومة معلوماتية تفاعلية تسهم في الحد من انتشار الأمراض الوراثية الشائعة في المجتمع السعودي.

حيث يسعى برنامج الجينوم البشري السعودي إلى تحسين طرق علاج الأمراض عن طريق الكشف عن التركيبة الوراثية والجينية للشخص، وإعطاء المريض الدواء المناسب لتركيبته.

يمكننا القول، بأن مشروع الجينوم البشري السعودي هو بمثابة طب شخصي يقوم على بناء قدرات ومعرفة عميقة في مجال علم الجينوم. مما سيؤدي إلى اكتساب المملكة مكانة عالمية ومهمة في مجال الطب والأبحاث الجينية والوراثية.

وستكون لمخرجات البرنامج أثر على صحة أفراد المجتمع بطريقة مباشرة إذ يمكن للمعلومات الوراثية الخاصة بالمجتمع السعودي أن تستخدم في عمليات الكشف والتشخيص عن الأمراض الوراثية والوقاية منها، وتحسين طرق العلاج، والكشف المبكر أو قبل الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل: سرطان القولون والثدي وأمراض القلب والأمراض العصبية، بالإضافة إلى الطب الشخصي، تحقيقاً لرؤية المملكة 2030 في توطين وتطوير التقنية في القطاعات ذات الإنفاق المحلي الكبير.

كما أسهم البرنامج بدور بارز في مجال مواجهة الأمراض المعدية من خلال دراسة وتحديد العوامل الجينية المسببة لتباين أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بين السعوديين.

دور مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في برنامج الجينوم السعودي

تعمل مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقني على تطوير منظومة معلوماتية تفاعلية متكاملة تسهم في الحد من انتشار الأمراض الوراثية والجينية الشائعة في المجتمع السعودي، ويتم تنفيذه بالشراكة مع وزارة الصحة، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بمنطقتي الرياض وجدة، مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام ومدينة الملك فهد الطبية، مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية بالشؤون الصحية للحرس الوطني، وجامعة حائل، وجامعة طيبة، ويأتي برنامج الجينوم السعودي ضمن مبادرات المدينة لنقل وتوطين تقنية الصحة في المملكة.

 

...

مصدر الصور: برنامج الجينوم البشري السعودي/ مواقع التواصل الاجتماعي.